نصائح للآباء : 11 تكتيكا لأبوة هادئة.. سيطرة بلا صراخ

الغضب والإحباط مشاعر إنسانية لا يمكن تجاهلها، وهذا لا يعني أنه يجب أن تقع ضحية لمشاعرك السلبية. ولكن كشخص بالغ عليك الالتزام تجاه نفسك وعائلتك والسيطرة على عواطفك وتخطي نوبات الغضب بشكل أفضل.

لنواجه الأمر؛ الأبوة والأمومة أمر يراه الكثيرون صعبا، فقد يكون الأمر محبطا ذا كنت تريد ببساطة أن تقضي حاجتك بمفردك أو تأخذ دشًا لأكثر من دقيقتين دون أن تسمع صوتًا خارج الستارة، أو عندما تخبر طفلك عن وقت إطفاء الضوء عندما يغادرون غرفة ويتجاهلون ذلك، وغير ذلك من المواقف التي يمكن أن توصلك إلى مرحلة سحب "شد" شعرك.
يأتي الصراخ على الأطفال كخطوة تالية، وهو إحدى الطرق التي يعبر بها العديد من الآباء عن غضبهم وإحباطهم. ليس لأنهم يريدون بالضرورة ذلك، لكن لأنهم أحيانًا يغمرهم الشعور بذلك، أو يفقدون السيطرة على أنفسهم في أوقات أخرى. لذلك قد يكون من الأسهل أن تتعلم بعض الاستراتيجيات حتى تصبح أبا أو أما أكثر هدوءًا.
وتشير الدراسات إلى أن الصراخ يجعل الأطفال أكثر عدوانية على المستوى الجسدي واللفظي؛ فبصفتك أحد الآباء فإن رفع صوتك إلى درجة الصراخ سلوك يخيف الأطفال ويجعلهم يشعرون بعدم الأمان.
وقد ثبت أنه يس…